كيف تبدو نتائج الشركات في أسبوعها الرابع ؟

توزيعات الأرباح الاسبوع الماضي واكبت التوقعات

أصدرت حتى الآن نتائج إحدى عشرة شركة عن أعمالها للعام 2019، وتطل علينا في الأسبوع الراهن نتائج سبع شركات أخرى. وقد ساهمت نتائج الأسابيع الثلاثة الماضية في التأثير إيجابا، ثم سلباً على أسعار الأسهم والمؤشر العام للبورصة، فاقترب المؤشر من أعلى مستوى له عندما بلغ مستوى 10731 نقطة، قبل أن يتراجع إلى مستوى 10442. وقد جاءت توزيعات أرباح الشركات في الأسبوع الماضي ضمن المتوقع بتعديلات محدودة، حيث قررت شركة وقود توزيع 80% للسهم نقداً، وقررت الإجارة توزيع 5% بينما رفع التجاري توزيعه إلى 20%، ورفع الدولي توزيعه إلى 42.5% للسهم نقداً، وخفضت الإسمنت توزيعها إلى 30% نقداً، وقررت الإسلامية القابضة عدم توزيع أرباح كما في العام السابق.
وستطل علينا في الأسبوع الحالي سبعة إفصاحات أخرى، تبدأ من قطر للتأمين، وبنك الدوحة، والمستثمرين يوم الأحد 2 فبراير، يليها فودافون يوم الإثنين 3 فبراير، فشركة الرعاية يوم 4 فبراير، فشركتي التحويلية والمتحدة للتنمية يوم 5 فبراير. فكيف ستكون توزيعات الشركات في هذا الأسبوع؟ وما التأثير المتوقع على أسعار الأسهم والمؤشر العام في البورصة؟
نبدأ ببنك الدوحة، وكان البنك قد قرر تأجيل الإفصاح عن نتائجه لمدة أسبوع من 26 يناير إلى يوم 2 فبراير. وقد ارتفعت أرباحه في الشهور التسعة الأولى من العام 2019 بنسبة 11% تقريباً إلى 818.5 مليون ريال، وهو قد وزع ما نسبته 10% نقداً عن العام 2018، وذلك يجعله قادرا على توزيع ما بين 10-15% نقداً للسهم عن عام 2019.
كما ستفصح شركة قطر للتأمين عن نتائجها يوم الأحد، وكانت أرباحها في الشهور التسعة الأولى قد ارتفعت بنسبة 7.45% إلى 485.2 مليون ريال. وذلك قد يجعلها قادرة على توزيع 15% نقداً- كما في العام 2018-، أو ربما رفع التوزيع قليلاً إلى 17%.
كما ستعلن مجموعة المستثمرين عن نتائجها يوم الأحد أيضاً، وكانت أرباحها قد انخفضت في الشهور التسعة الأولى من العام 2019 بنسبة 34.1% إلى 115.6مليون ريال، وهي قد وزعت ما نسبته 7.5% نقدا للسهم في العام السابق، ولذلك غالباً ما ستقرر توزيع 5% نقداً فقط عن العام 2019.
وستنفرد شركة فودافون بالإفصاح عن نتائجها يوم الإثنين 3 فبراير، وكانت أرباحها قد ارتفعت في الشهور التسعة الأولى من العام 2019 بنسبة 43.8% إلى 108.4 مليون ريال، وهي قد وزعت 5% نقداً للسهم في العام السابق، ومن ثم قد تقرر رفع توزيعها إلى 7% نقداً هذا العام.
كما ستنفرد الرعاية بالإفصاح عن نتائجها يوم الثلاثاء 4 فبراير، وكانت أرباح الشركة قد ارتفعت بنسبة 7.9% إلى 44 مليون ريال في الشهور التسعة الأولى من العام 2019، وهي قد وزعت 30% نقداً في السنة السابقة، ولذلك من المرجح أن تكرر توزيع 30% للسهم نقداً عن عام 2019.
وسيكون لدينا يوم الأربعاء 5 فبراير افصاحين للتحويلية، والمتحدة للتنمية. وكانت أرباح التحويلية قد انخفضت في الشهور التسعة الأولى بنسبة 41.1% إلى 100.5 مليون ريال، وهي قد وزعت ما نسبته 15% للسهم نقداً في السنة السابقة، وذلك قد يضطرها إلى خفض توزيعها هذا العام إلى 10% فقط.
كما ستفصح المتحدة عن نتائجها وتوزيعاتها يوم الأربعاء، وكانت أرباحها في الشهور التسعة الأولى قد انخفضت بنسبة 17.1% إلى 318.9 مليون ريال، وهي قد وزعت ما نسبته 10% للسهم نقداً عن عام 2018. وفي ظل تراجع أرباحها، فإن الشركة قد توزع 8.5% للسهم نقداً.
ولما كان المؤشر العام قد انخفض في الأسبوع الماضي إلى مستوى 10442 نقطة، وبالنظر إلى أن النتائج المتوقعة ليست بالقوة الكافية حيث ستنخفض أرباح ثلاث شركات، وترتفع بدرجة أقل أرباح أربع شركات، لذا فإن نتائج الأسبوع الحالي قد تؤدي إلى مزيد من الضغوط على أسعار الأسهم بحيث ينخفض المؤشر العام دون مستوى 10400 نقطة وخاصة مع اقتراب انعقاد اثنتان من الجمعيات العمومية للشركات؛ وهما مخازن يوم 3 فبراير، والوطني يوم 9 فبراير، والله أعلم.