التقرير الأسبوعي عن أداء البورصة للفترة من 19 – 23 يوليو

المؤشر العام يرتفع بنسبة 0.62% إلى 9368.3 نقطة

استمر حال البورصة على ما بات عليه مؤخراً، وبما لا ينسجم مع أساسيات التحليل المالي لأداء البورصات. ذلك أن إدارة البورصة تنشر جدولاً أسبوعياً على موقعها يلخص المؤشرات المالية لكل شركة وفي مقدمتها “مكرر الربح” أو “مؤشر السعر إلى العائد”. وخلاصة هذا المؤشر أنه يبين المدة التي يمكن فيها للمستثمر أن يسترد قيمة ما يدفعه في السهم، وعادة ما تكون 10 إلى 15 سنة، وذلك بقسمة سعر السهم على العائد المتحقق في سنة. ونجد لذاك أن المكرر في حالة الوطني يبلغ 11.7، وفي المصرف 12.06، وفي الريان 13.29. ومع ذلك تجد أن أسعار أسهم هذه الشركات مستقرة، وترتفع في الأسابيع الأخيرة أسعار أسهم مكرراتها مرتفعة جدا وتزيد عن المائة في بعضها أو أنه مشار إليها بالرمز “س” أي أنها في حالة خسارة مثل الطبية، ودلالة، والسلام. وبالطبع يحدث ذلك من قبيل المضاربات الشديدة حيث يسهل الاندفاع لشراء أسهم هذه الشركات وتحقيق أرباح سريعة ومرتفعة عليها.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد ارتفع بنحو 57.6 نقطة وبنسبة 0.62% عن الأسبوع الماضي ليصل إلى مستوى 9368.3 نقطة، كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 0.19%. وقد ارتفعت أربعة من المؤشرات القطاعية كان أكثرها ارتفاعاً مؤشر قطاع الخدمات والسلع بنسبة 1.86%، فمؤشر قطاع الصناعة بنسبة 1.25%، ثم مؤشر قطاع العقارات بنسبة 0.37%، فمؤشر قطاع البنوك بنسبة 0.32%، في حين انخفض مؤشر قطاع التأمين بنسبة 1.30%، ثم مؤشر قطاع النقل بنسبة 0.40%، فمؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0.29%.

ومع ارتفاع المؤشر العام وأربعة من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 23 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم دلالة بنسبة 31.86%، ثم سعر سهم الطبية بنسبة 22.31%، ثم سعر سهم قطروعـُمان بنسبة 8.24%، ثم سعر سهم الرعاية بنسبة 6.20%، فسعر سهم السينما بنسبة 6.07%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 22 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم قامكو بنسبة 11.20%، ثم سعر سهم بلدنا بنسبة 5.88%، فسعر سهم العامة للتأمين بنسبة 5.75%، ثم سعر سهم الإجارة بنسبة 3.82%، ثم سعر سهم المناعي بنسبة 2.82%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد بلغ في أسبوع نحو 2267.1 مليون ريال بمتوسط 453.4 مليون ريال. وجاء التداول على سهم الطبية في المقدمة بقيمة 330.1 مليون ريال، يليه التداول على سهم الوطني بقيمة 237.4 مليون ريال، فسهم إزدان بقيمة 127.5 مليون ريال، ثم سهم إنماء بقيمة 109 مليون ريال، ثم سهم الألمنيوم بقيمة 103.3 مليون ريال، فسهم بروة بقيمة 102.9 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ القطرية قد باعت صافي بقيمة 49.2 مليون ريال، واشترت المحافظ الأجنبية صافي بقيمة 27.3 مليون ريال، في حين اشترى الأفراد القطريون صافي بقيمة 15.2 مليون ريال، واشترى الأفراد الأجانب صافي بقيمة 6.6 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن ارتفعت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 3.5 مليار ريال إلى مستوى 548.5 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 15.35 مرة مقارنة بـ 14.8 مرة قبل أسبوع.