أداء البورصة للفترة من 28 مارس – 1 أبريل

المؤشر العام يرتفع بنسبة 2.84% إلى 10457.3 نقطة

في أسبوع انفردت به المحافظ الأجنبية بالشراء الصافي أمام كل الفئات الأخرى وبما قيمته صافي 302.4 مليون ريال، كان لا بد أن يتماسك المؤشر العام ويعود للارتفاع ثانية بنحو 289 نقطة. وقد حدث ذلك رغم أن الموجة الجديدة من جائحة كورونا قد تصاعدت بشكل ملفت إلى الحد الذي اضطرت فيه الحكومة إلى العودة إلى سياسة الإغلاق على النحو الذي حدث في مثل هذا الوقت من العام الماضي، مما قد يترك أثاره على الوضع الاقتصادي في الربع الثاني من العام.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد ارتفع بنحو 289 نقطة وبنسبة 2.84% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 10457.3 نقطة، كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 1.86%. وقد ارتفعت خمسة من المؤشرات القطاعية، وكان أكثرها ارتفاعاً مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 5.42%، ثم مؤشر قطاع البنوك بنسبة 3.39%، فمؤشر قطاع العقارات بنسبة 3.3%، ثم مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 2.57%، ثم مؤشر قطاع النقل بنسبة 2.14%، في حين انخفض مؤشر قطاع التأمين بنسبة 0.71%، فمؤشر قطاع الخدمات والسلع بنسبة 0.49%.

ومع ارتفاع المؤشر العام وخمسة من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 29 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم كيو إل إم بنسبة 7.77%، فسعر سهم دلالة بنسبة 7.41%، فسعر سهم المناعي بنسبة 6.82%، ثم سعر سهم أوريدو بنسبة 5.61%، ثم سعر سهم فودافون بنسبة 4.99%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 16 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم الميرة بنسبة 7.85%، ثم سعر سهم أعمال بنسبة 6.74%، فسعر سهم الطبية بنسبة 6.33%، ثم سعر سهم السينما بنسبة 2.63%، فسعر سهم الاسمنت بنسبة 2.57%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد ارتفع وبلغ في أسبوع نحو 2478.4 مليون ريال بمتوسط يومي495.7 مليون ريال. وجاء التداول على سهم استثمار القابضة في المقدمة بقيمة 214.4 مليون ريال، يليه التداول على سهم الوطني بقيمة 209.4 مليون ريال، ثم سهم الريان بقيمة 180.9 مليون ريال، ثم سهم إزدان بقيمة 120.1 مليون ريال، ثم سهم قامكو بقيمة 93.1 مليون ريال، فسهم بلدنا بقيمة 88.8 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ الأجنبية قد انفردت بالشراء الصافي أمام كل الفئات الأخرى بقيمة 302.4 مليون ريال،  في حين باع الأفراد القطريون صافي بقيمة 171.6 مليون ريال، وباعت المحافظ القطرية صافي بقيمة 48 مليون ريال، وباع الأفراد الأجانب صافي بقيمة 82.7 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن ارتفعت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 17.3 مليار ريال إلى مستوى 608.2 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 19.37 مرة مقارنة بـ 18.82 مرة قبل أسبوع.