التقرير الأسبوعي عن أداء البورصة للفترة 15- 19 مارس

المؤشر العام يرتفع بنسبة 4.21% إلى 8576.6 نقطة

كان للقرارات التي أصدرتها حكومة دولة قطر بتوجيهات من حضرة صاحب السمو الأمير، لدعم الاقتصاد القطري وبورصة قطر، تأثير واضح في دعم استقرار أداء بورصة قطر. فرغم أن أسعار النفط العالمية قد واصلت تراجعها خلال الأسبوع، ورغم التراجع الحاد الذي لحق بمؤشرات البورصات العالمية، فإن المؤشر العام للبورصة قد تمكن من التغريد منفرداً وحقق ارتفاع بنسبة 4.21% وبنحو 346.2 نقطة ليصل إلى مستوى 8576.6 نقطة مع نهاية الأسبوع. وقد اعتمد المؤشر في تماسكه هذا على المشتريات الصافية للمحافظ القطرية من أسهم الشركات القيادية في قطاعات البنوك، والاتصالات، والعقارات.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد ارتفع بنحو 346.2 نقطة وبنسبة 4.21% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 8576.6 نقطة، كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 1.47%. وقد ارتفعت ست من المؤشرات القطاعية، وكان أكثرها ارتفاعا مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 10.47%، ثم مؤشر قطاع البنوك بنسبة 8.75%، ثم مؤشر قطاع النقل بنسبة 7.39%، ثم مؤشر قطاع السلع والخدمات بنسبة 1.95%، فمؤشر قطاع التأمين بنسبة 1.38%، فمؤشر قطاع العقارات بنسبة 1.16%، وانخفض مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.04%.

ومع ارتفاع المؤشر العام وست من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 25 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر الوطني بنسبة 14.07%، ثم سعر سهم أوريدو بنسبة 12.81%، ثم سعر سهم الأهلي بنسبة 10.37%، ثم سعر سهم ناقلات بنسبة 8.53%، فسعر سهم الرعاية بنسبة 8.28%، فسعر سهم ودام بنسبة 8.06%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 20 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم العامة للتأمين بنسبة 10.12%، ثم سعر سهم السلام بنسبة 7.84%، فسعر سهم الكهرباء بنسبة 7.52%، فسعر سهم الخليج الدولية بنسبة 7.41%، فسعر سهم التحويلية بنسبة 7.14%، ثم سعر سهم الإسمنت بنسبة 6.43%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات، أن إجمالي حجم التداول في أسبوع قد ارتفع إلى نحو 2347.7 مليون ريال بمتوسط 469.5 مليون ريال يومياً. وجاء التداول على سهم الوطني في المقدمة بقيمة 524.8 مليون ريال، يليه التداول على سهم الريان بقيمة 296.7 مليون ريال، ثم سهم التجاري بقيمة 159.4مليون ريال، ثم سهم المصرف بقيمة 131.3 مليون ريال، ثم سهم صناعات بقيمة 116.8 مليون ريال، فسهم وقود بقيمة 112.8 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ القطرية قد انفردت بالشراء الصافي بقيمة 284.5 مليون ريال، في حين باعت المحافظ الأجنبية صافي بقيمة 119.1 مليون ريال، وباع الأفراد القطريون صافي بقيمة 115.2 مليون ريال، وباع الأفراد الأجانب صافي بقيمة 50.2 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن ارتفعت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 27.8 مليار ريال إلى مستوى 489.1 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 12.63 مرة مقارنة بـ 11.91 قبل أسبوع.