تقريره الأسبوعي عن أداء البورصة للفترة من 26 – 30 إبريل

المؤشر العام يرتفع بنسبة %3.43 إلى 8764 نقطة

تمكنت البورصة القطرية من التغلب على التأثيرات السلبية لاستمرار انتشار وباء كورونا، ورغم أن معظم نتائج الشركات للربع الأول التي تم الإفصاح عنها خلال الأسبوع كانت ضعيفة – من حيث تراجعها أو تحول بعضها للخسارة – إلا أن المحافظ القطرية كان لها رأي آخر حيث انفردت بعمليات الشراء الصافي مقابل كل الفئات الأخرى، وركزت عملياتها على دعم الأسهم الضعيفة بالذات؛ سواء من حيث حجم التداولات أو نسب الارتفاعات. وكانت المحصلة، أن ارتفع إجمالي التداولات، كما ارتفع المؤشر العام في أسبوع بنسبة 3.43% إلى مستوى 8764 نقطة، وارتفعت بالتالي الرسملة الكلية ومكررات الربح.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد ارتفع بنحو 290.8 نقطة وبنسبة %3.43 عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 8764 نقطة، كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 4.56%. وقد ارتفعت كل المؤشرات القطاعية؛ وكان أكثرها ارتفاعاً مؤشر قطاع العقارات بنسبة 10.2%، يليه مؤشر قطاع النقل بنسبة 7.13%، ثم مؤشر قطاع الصناعة بنسبة %5.4، فمؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 4.84%، ثم مؤشر قطاع البنوك بنسبة 2%، فمؤشر قطاع السلع والخدمات بنسبة 1.64%، ثم مؤشر قطاع التأمين هامشياً بنسبة 0.08%.

ومع ارتفاع المؤشر العام وكل المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 43 شركة قد ارتفعت بنسب مختلفة؛ في مقدمتها سعر سهم قطر وعُمان بنسبة 38.2%، ثم سعر سهم دلالة بنسبة 23.8%، فسعر سهم استثمار القابضة بنسبة 19.1%، ثم سعر سهم المتحدة بنسبة 17.3% فسعر سهم المستثمرين بنسبة 17.27%، فسعر سهم الطبية بنسبة 17%، ثم سعر سهم مزايا بنسبة 12.8%، ثم سعر سهم إزدان بنسبة 10.6%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 3 شركات فقط قد انخفضت هي سعر سهم الخليجي بنسبة 1.33%، فسعر سهم قطر للتأمين بنسبة 1.18%، ثم سعر سهم وقود بنسبة 0.125%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد ارتفع للأسبوع الثاني على التوالي وبنسبة 9.3% إلى نحو 1810.5 مليون ريال بمتوسط 362.1 مليون ريال. وجاء التداول على سهم إزدان في المقدمة بقيمة 384.1 مليون ريال، يليه التداول على سهم الوطني بقيمة 230 مليون ريال، ثم سهم ناقلات بقيمة 96.1 مليون ريال، ثم سهم الكهرباء بقيمة 78.9 مليون ريال، فسهم الريان بقيمة 67.7 مليون ريال، فسهم الطبية بقيمة 67.2 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ القطرية قد انفردت بعمليات الشراء الصافي أمام كل الفئات الأخرى بقيمة 196 مليون ريال، في حين باع الأفراد القطريون صافي بقيمة 169.2 مليون ريال، وباعت المحافظ غير القطرية صافي بقيمة 21 مليون ريال، وباع الأفراد غير القطريين صافي بقيمة 5.8 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن ارتفعت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 16.3 مليار ريال إلى مستوى 493.8 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 13.09 مرة مقارنة بـ 12.46 مرة قبل أسبوع.