أداء البورصة للفترة من 27 – 31 ديسمبر

المؤشر العام ينخفض بنسبة %1 إلى 10436 نقطة

تمكن المؤشر العام لبورصة قطر من إنهاء عام 2020 على ارتفاع طفيف عن العام السابق نسبته 0.1% فقط، بعد أن تراجع في الأسبوع الأخير بنسبة 1% وبنحو 94.9 نقطة إلى مستوى 10436 نقطة. وربما جاء التراجع في الأسبوع الأخير في إطار حالة الترقب التي تسود الأجواء المحلية والعالمية سياسياً واقتصادياً في فترة ما قبل الإفصاح عن نتائج عام 2020، وفي فترة ما قبل استلام بايدن لمقاليد الحكم في البيت الأبيض.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد انخفض بنحو 102.2 نقطة وبنسبة 1% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 10436 نقطة، كما انخفض مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 0.8%. وقد انخفضت خمسة من المؤشرات القطاعية كان أكثرها انخفاضاً مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1.7%، فمؤشر قطاع العقارات بنسبة 1.5%، فمؤشر قطاع الصناعة بنسبة 1.1%، فمؤشر قطاع البنوك بنسبة 1%، ثم مؤشر قطاع الخدمات والسلع بنسبة 0.3%، في حين ارتفع مؤشرا قطاع التأمين والنقل بنسبة 0.2%.

ومع ارتفاع المؤشر العام وانخفاض خمسة من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 29 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم دلالة بنسبة 2.7%، فسعرا سهمي قطر للتأمين، والطبية بنسبة 2.6% لكل منهما، فسعر سهم المتحدة للتنمية بنسبة 2.5%، فسعر سهم الإجارة بنسبة 2.1%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 16 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم العامة للتأمين بنسبة 11%، ثم سعر سهم الأهلي بنسبة 6.4%، ثم سعر سهم ودام بنسبة 2.8%، فسعر سهم التحويلية بنسبة 2.8%، فسعر سهم الإسلامية للتأمين بنسبة 2.2%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد بلغ في أسبوع نحو 1504.4 مليون ريال بمتوسط يومي 300.9 مليون ريال. وجاء التداول على سهم الوطني في المقدمة بقيمة 233.7 مليون ريال، يليه التداول على سهم مزايا بقيمة 99.3 مليون ريال، فسهم الريان بقيمة 94.6 مليون ريال، ثم سهم التجاري بقيمة 80.4 مليون ريال، فسهم أوريدو بقيمة 79.3 مليون ريال، فسهم التجاري بقيمة 70.5 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ الأجنبية قد انفردت بالبيع الصافي أمام كل الفئات الأخرى بقيمة 136.2 مليون ريال، في حين اشترت المحافظ القطرية صافي بقيمة 11.3 مليون ريال، واشترى الأفراد الأجانب صافي بقيمة 30 مليون ريال، واشترى الأفراد القطريين صافي بقيمة 94.9 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن انخفضت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 5.8 مليار ريال إلى مستوى 602.2 مليار ريال، وانخفض مكرر الربح إلى مستوى نقدره بـ 17.44 مرة، مقارنة بـ 17.55 مرة قبل أسبوع.