التقرير الأسبوعي عن أداء البورصة للفترة من 17 – 21 يناير


المؤشر العام  ينخفض بنسبة 1.62% إلى 10736.4 نقطة
 
تأثر أداء البورصة خلال الأسبوع بالبيانات المفصح عنها لأربع شركات هي المصرف والريان والأهلي ووقود، وكانت توزيعات الأرباح المقترحة أقل من  مثيلاتها للسنة السابقة. فقد استقرت أرباح المصرف عند مستوى 3.06 مليار ريال، واستقرت أرباح الريان عند مستوى 2.17 مليار ريال، فيما سجلت أرباح الأهلي زيادة طفيفة إلى 680 مليون ريال، وتراجعت أرباح وقود بنسبة 42% إلى 707 مليون ريال. وكنتيجة لذلك انخفضت توزيعات المصرف إلى 0.4 ريال للسهم، وانخفضت توزيعات الريان إلى 0.17 ريال للسهم، فيما انخفضت توزيعات وقود إلى 0.46 ريال للسهم، وانخفضت توزيعات الأهلي إلى 0.15 ريال.  وبالنتيجة تراجع المؤشر العام في أسبوع بنسبة 1.62% إلى 10736 نقطة.
وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد انخفض بنحو 177.5 نقطة وبنسبة 1.6% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 10736.4 نقطة، كما انخفض مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 1.6%. وقد انخفضت خمسة من المؤشرات القطاعية كان أكثرها انخفاضاً مؤشر قطاع البنوك بنسبة 2.4%، فمؤشر قطاع التأمين بنسبة 2.3%، ثم مؤشر قطاعي الخدمات والصناعة بنسبة 0.7%، فمؤشر قطاع النقل بنسبة 0.4%، في حين ارتفع مؤشر قطاع العقارات بنسبة 0.8%، ثم مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0.1%.
ومع انخفاض المؤشر العام وخمسة من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 28 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم الدولي الإسلامي بنسبة 4.9%، ثم سعر سهمي الخليجي، وكيو إل إم بنسبة 3.9%، فسعر سهم كل من الريان، وقطر للتأمين بنسبة 3.8%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 18 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم الطبية بنسبة 35.3%، ثم سعر سهم دلالة بنسبة 17.5%، ثم سعر سهم الخليج التكافلي بنسبة 13.4%، ثم سعر سهم السينما بنسبة 10.1%، ثم سعر سهم الأهلي بنسبة 7.8%.
وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد بلغ في أسبوع نحو 2635.7 مليون ريال بمتوسط 527.1 مليون ريال. وجاء التداول على سهم الطبية في المقدمة بقيمة 309.7 مليون ريال، يليه التداول على سهم الوطني بقيمة 292.4 مليون ريال، ثم سهم البنك الأول بقيمة 195.8 مليون ريال، ثم سهم إزدان بقيمة 176.1 مليون ريال، ثم سهم إنماء بقيمة 138.3 مليون ريال، ثم سهم المصرف بقيمة 124.8 مليون ريال.
كما لاحظ مركز البيرق  أن المحافظ الأجنبية قد اشترت صافي بقيمة 221.4 مليون ريال، في حين باع الأفراد القطريون صافي بقيمة 198.5 مليون ريال، وباعت المحافظ القطرية صافي بقيمة 32.7 مليون ريال، في حين اشترى الأفراد الأجانب صافي بقيمة 9.9 مليون ريال.
وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن انخفضت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 5.8 مليار ريال إلى مستوى 622.5 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 18.24 مرة مقارنة بـ 18.09 مرة قبل أسبوع.
 
 
 
  ووصول سعر نفط برنت إلى مستوى 55.5 دولار للبرميل، إضافة إلى الأجواء الإيجابية التي تولدت عن المصالحة الخليجية بما في ذلك فك الحصار، واستئناف الرحلات الجوية. ووسط زخم عمليات شراء صافية من المحافظ الأجنبية بقيمة 466 مليون ريال، يقابلها عمليات بيع صافية من الأفراد بقيمة 479.5 مليون ريال، وصل المؤشر العام إلى أعلى مستوى له فيما يزيد عن عام.
وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد ارتفع بنحو 235.6 نقطة وبنسبة 2.2% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 10913.8 نقطة، كما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 1.5%. وقد ارتفعت كل المؤشرات القطاعية وكان أكثرها ارتفاعاً مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 7.3%، ثم مؤشر قطاع النقل بنسبة 6.6%، ثم مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 3.9%، فمؤشر قطاع التأمين بنسبة 3.1%، ثم مؤشر قطاع العقارات بنسبة 1%، فمؤشر قطاع الخدمات والسلع بنسبة 0.7%، فمؤشر قطاع البنوك بنسبة 0.23%.
ومع ارتفاع المؤشر العام وكل المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 30 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم الملاحة بنسبة 8.9%، فسعر سهم أوريدو بنسبة 8.5%، فسعر سهم الدوحة للتأمين بنسبة 8.2%، فسعر سهم صناعات بنسبة 7.8%، ثم سعر سهم الخليجي بنسبة 6.1%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 15 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم إزدان بنسبة 5.9%، ثم سعر سهم السينما بنسبة 4.8%، ثم سعر سهم دلالة بنسبة 3.7%، فسعر سهم استثمار القابضة بنسبة 3.6%، ثم سعر سهم قطر وعـُمان بنسبة 2.5%.
وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد بلغ في أسبوع نحو 2920.4 مليون ريال بمتوسط 584.1 مليون ريال. وجاء التداول على سهم الوطني في المقدمة بقيمة 385.6 مليون ريال، يليه التداول على سهم كيو إل إم بقيمة 192.4 مليون ريال، ثم سهم الخليجي بقيمة 178.2 مليون ريال، ثم سهم الريان بقيمة 150.5 مليون ريال، فسهم مزايا بقيمة 145.8 مليون ريال، ثم سهم أوريدو بقيمة 129.6 مليون ريال.
كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ الأجنبية قد اشترت صافي بقيمة 466 مليون ريال، واشترت المحافظ القطرية صافي بقيمة 45.7 مليون ريال، في حين باع الأفراد القطريون صافي بقيمة 479.5 مليون ريال، وباع الأفراد الأجانب صافي بقيمة 32.2 مليون ريال.
وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن ارتفعت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 9.5 مليار ريال إلى مستوى 628.2 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 18.09 مرة مقارنة بـ 17.86 مرة قبل أسبوع.