أداء البورصة للفترة من 14 – 18 فبراير

المؤشر العام ينخفض بنسبة 2.37% إلى 10273.4 نقطة

عاد مؤشر البورصة إلى التأرجح من جديد وأنهى الأسبوع على تراجع ملحوظ بنسبة 2.37%، رغم أن أسعار النفط كانت تسجل أعلى مستوى لها في سنة وتصل إلى 60 دولاراً للبرميل. ويعزى التراجع في المؤشر والأسعار إلى قيام المحافظ الأجنبية على عكس توجهاتها السابقة بالبيع الصافي أمام كل الفئات الأخرى. وقد حدث ذلك في وقت انعقدت فيها بعض الجمعيات العمومية، وصدرت بعض النتائج وكانت توزيعاتها المقترحة أقل من السنة السابقة؛ ومن ذلك التحويلية 0.10%، والكهرباء 0.63%، والمخازن 0.10%، والإجارة 0.025%، وكيو إل إم عدم توزيع أرباح.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد انخفض بنحو 249.4 نقطة وبنسبة 2.37% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 10273.4 نقطة، كما انخفض مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 1.28%. وقد انخفضت كل المؤشرات القطاعية، وكان أكثرها انخفاضاً مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 7.62%، ثم مؤشر قطاع التأمين بنسبة 3.66%، ثم مؤشر قطاع البنوك بنسبة 2.85%، فمؤشر قطاع النقل بنسبة 2.30%، فمؤشر قطاع العقارات بنسبة 2.18%، فمؤشر قطاع السلع والخدمات بنسبة 1.71%، ثم مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.82%.

ومع انخفاض المؤشر العام، وانخفاض كل المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 37 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم أوريدو بنسبة 9.66%، ثم سعر سهم قطر للتأمين بنسبة 6.25%، ثم سعر سهم مخازن بنسبة 4.42%، فسعر سهم الوطني بنسبة 3.94%، فسعر سهم المستثمرين بنسبة 3.30%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 11 شركة قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم قامكو بنسبة 9.21%، ثم سعر سهم السينما بنسبة 2.81%، ثم سعر سهم الطبية بنسبة 1.83%، فسعر سهم استثمار القابضة بنسبة 1.44%، فسعر سهم الإسلامية للتأمين بنسبة 1.41%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد بلغ في أسبوع نحو 1796.1 مليون ريال بمتوسط 359.2 مليون ريال. وجاء التداول على سهم الوطني في المقدمة بقيمة 295.3 مليون ريال، يليه التداول على سهم قامكو بقيمة 163.4 مليون ريال، فسهم الطبية بقيمة 154.7 مليون ريال، ثم سهمي المصرف والريان بقيمة 82.4 مليون ريال، فسهم الأول بقيمة 81 مليون ريال، ثم سهم التجاري بقيمة 72.6 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ الأجنبية قد انفردت بالبيع الصافي أمام كل الفئات الأخرى بقيمة 117.5 مليون ريال، واشترت المحافظ القطرية صافي بقيمة 85.7 مليون ريال، في حين اشترى الأفراد الأجانب صافي بقيمة 9.2 مليون ريال، واشترى الأفراد القطريين صافي بقيمة 22.6 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن انخفضت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 15.4 مليار ريال إلى مستوى 591.6 مليار ريال، وارتفع مكرر الربح إلى مستوى 18.3 مرة مقارنة بـ 17.73 مرة قبل أسبوع.