أداء البورصة للفترة من 20 – 24 سبتمبر

المؤشر العام ينخفض بنسبة 1.55% إلى 9788.3 نقطة

لم يتمكن المؤشر العام من اختراق حاجز عشرة ألاف نقطة وانخفض ثانية إلى ما دونها بنحو 153.8 نقطة عن الأسبوع السابق. وقد حدث ذلك في ظل مبيعات صافية قامت بها المحافظ القطرية والمحافظ الأجنبية فيما يمكن أن نفسره بعمليات جني أرباح قامت بها المحافظ لتوفير السيولة اللازمة لها لعمليات شراء في الفترة القادمة. وقد تم ذلك في وقت عادت فيه أسعار النفط والذهب إلى الانخفاض بعض الشيء.

وفي تفصيل ما حدث يشير مركز البيرق للدراسات، استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر، إلى أن المؤشر العام قد انخفض بنحو 153.8 نقطة وبنسبة 1.55% عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 9788.3 نقطة، كما انخفض مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 1.16%. وقد انخفضت أربعة من المؤشرات القطاعية كان أكثرها انخفاضاً مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 3.95%، ثم مؤشر قطاع النقل بنسبة 2.93%، فمؤشر قطاع البنوك بنسبة 2.53%، فمؤشر قطاع الخدمات والسلع بنسبة 2.10%، في حين ارتفع مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 6.25%، ثم مؤشر قطاع العقارات بنسبة 2.84%، ثم مؤشر قطاع التأمين بنسبة 1.73%.

ومع انخفاض المؤشر العام وأربعة من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 39 شركة قد انخفضت في مقدمتها سعر سهم الطبية بنسبة 20.2%، ثم سعر سهم مزايا بنسبة 15.8%، ثم سعر سهم قطروعُمان بنسبة 12.2%، فسعر سهم المستثمرين بنسبة 12%، فسعر سهم بنك قطرا لأول بنسبة 11.6%، فسعر سهم السلام بنسبة 10%. وفي المقابل، فإن أسعار أسهم 7 شركات قد ارتفعت في مقدمتها سعر سهم المتحدة بنسبة 16.9%، ثم سعر سهم أوريدو بنسبة 7.4%، ثم سعر سهم قطر للتأمين بنسبة 4.45%، ثم سعر سهم بلدنا بنسبة 2.94%، فسعر سهم فودافون بنسبة 2.94%.

وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات أن إجمالي حجم التداول قد بلغ في أسبوع نحو 4087.7 مليون ريال بمتوسط 817.5 مليون ريال. وجاء التداول على سهم المتحدة في المقدمة بقيمة 918.2 مليون ريال، يليه التداول على سهم المصرف بقيمة 333.2 مليون ريال، ثم سهم أوريدو بقيمة 307.3 مليون ريال، ثم سهم الألمنيوم قامكو بقيمة 241.3 مليون ريال، فسهم بلدنا بقيمة 238.5 مليون ريال، ثم سهم مزايا بقيمة 210.8 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ القطرية قد باعت صافي بقيمة 134 مليون ريال، وباعت المحافظ الأجنبية صافي بقيمة 72.1 مليون ريال، في حين اشترى الأفراد القطريون صافي بقيمة 187.8 مليون ريال، واشترى الأفراد الأجانب صافي بقيمة 18.3 مليون ريال.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن انخفضت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 12.8 مليار ريال إلى مستوى 575.3 مليار ريال، وانخفض مكرر الربح إلى مستوى نقدره بنحو 16.50 مرة.